القائمة الرئيسية

الصفحات

اضغط هنا واستمع لصوت مريح للقلب

الفيروس التنفسي المخلوي ينتشر بين أطفال مصر | دواء ويب

الفيروس التنفسي المخلوي .. ماهى الاعراض وطرق الوقاية |دواء ويب

نظرة عامة عن الفيروس المخلوى

الفيروس المخلوي التنفسي، واحد من أكثر الفيروسات انتشارا بين الأطفال في الفترة الحالية، 

وقالت وزارة الصحة إن معدل انتشاره أكبر من فيروس كورونا، 

محذرة من انتشار الفيروسات التنفسية في الفترة ما بين الفصول، 

والتي تصيب عددا كبيرا من الأطفال ومنها الفيروس التنفسي المخلوي.

وأظهرت مسحة أجراها قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة على عدد كبير من الأطفال المصابين بالأعراض التنفسية، 

فإن 73% منهم ثبتت إصابتهم بالفيروس التنفسي المخلوي،

أو الفيروس الغدي، فما هو هذا الفيروس وما هي أعراضه؟. 

ما هو الفيروس المخلوي؟

هو فيروس واسع الانتشار ويصيب الأطفال بشكل كبير، ومن بين أعراضه، 

- ارتفاع درجات الحرارة، 

- الكحة، 

- البلغم، 

- فقدان الشهية.

الفيروس الغدي أو المخلوي مثل الإنفلونزا، قد يكون أصله حيواني أو تحوّر من شخص لآخر، 

وتكون أعراضه نفس أعراض الإنفلونزا وعلاجه أيضاً، 

ويعاني 98% من المصابين بالفيروس، من سيلان في الأنف، و1% من الأطفال المبتسرين "الولادة المبكرة" لديهم عوامل خطورة، 

وقد يصابون بأزمات رئوية، ويحتاجون الدخول للمستشفى.

وأغلب الإصابات تكون بين الأطفال الذين سنهم عامين، 

وفي حالة صعوبة التنفس أو حدوث زرقان في الجلد يجب التوجه إلى المستشفى.

يفضل عدم ذهاب الأطفال للمدرسة، في حال إصابتهم لأن الفيروس ينتقل من خلال النَفَس.


كيف ينتقل الفيروس المخلوي التنفسي؟

98% من المصابين بالفيروس، يعانون من سيلان في الأنف، 
و1% من الأطفال المبتسرين "الولادة المبكرة" لديهم عوامل خطورة، وقد يصابون بأزمات رئوية، ويحتاجون الدخول للمستشفى.
وتكون أغلب إصابات الفيروس تكون بين الأطفال الذين سنهم عامين، وفي حالة صعوبة التنفس أو حدوث زرقان في الجلد يجب التوجه إلى المستشفى، 
لذلك يفضل عدم ذهاب الأطفال للمدرسة، في حال إصابتهم لأن الفيروس ينتقل من خلال النفس، وفقا لوزارة الصحة.

طرق علاج الفيروس المخلوي فى المنزل

وفقا لنصائح الدكاترة والاستشاريين، يجب الاهتمام بالغذاء الذي يحتوي على العناصر المفيدة، والخضروات الطازجة، وأن يتم عصر الليمون على غالبية الطعام، 
بجانب تناول السوائل الدافئة باستمرار.
هذا بالإضافة إلى تناول خوافض الحرارة بشكل منضبط كل 4-6 ساعات على حسب مدى ارتفاع درجات حرارة الطفل، 

كما يجب على الطفل عدم النوم في وضع الاستقامة ويفضل النوم بزاوية حتى يتمكن من التنفس بسهولة.
ويجب المتابعة المستمرة للأطفال الذين يعانون من أمراض في القلب منذ الولادة وتقديم الرعاية الطبية لهم، 
والأطفال الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي بسبب أمراض كالسرطان أو بسبب علاجات معينة كالعلاج الكيميائي.

طرق الوقاية من الفيروس المخلوي

لا تقتصر الإصابة بالفيروس على الأطفال فقط، 

فمن الممكن إصابة الأشخاص كبار السن ممن تعدى عمرهم الـ65 عاماً.

وللوقاية من الإصابة بالفيروس المخلوي، 

يجب تعقيم كل المقتنيات المحيطة باستمرار، 
والتخلّص من المناديل المستعملة، 
والامتناع عن التدخين، 

فالتعرض لدخان التبغ يسبب أزمات تنفسية حادة للأطفال في تلك الفترة.

هذا بالإضافة إلى غسل اليدين بانتظام من العادات الهامة التي يجب التركيز عليها في تلك الفترة وعدم مشاركة الأكواب مع الآخرين، 
وتطهير الألعاب ومقابض الأبواب باستمرار.
................ 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

جدول محتويات الموضوع