القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل كتاب أماريتا أرض زيكولا 2 للكاتب عمرو عبد الحميد PDF

كتاب أرض زيكولا 2 للكاتب عمرو عبد الحميد PDF





رواية أماريتا أرض زيكولا 2 


رواية اماريتا للكاتب عمرو عبد الحميد PDF رواية رائعة لابعد الحدود هاذا الجزء استمتعت به اكثر من الجزء الأول خطفني من عالمي لمدة يومين كنت برفقة خالد واسيل واياد والاماريتي و… 

فرحت لفرحهم وحزنت لحزنهم ودق قلبي عند خوفهم بالرغم من روعة الروايتين لا اتمنى ان يكون هناك جزء ثالث لقد اكتفيت من ارض زيكولا.


مما لا شك فيه إن كل من قرأ أماريتا قد لاحظ الفرق الواضح بين الاسلوب اللغوي للكاتب في أرض زيكولا وبين روايته هذة رغم إني قرأتها على اوقات متفرقة وأخذت فيها وقت اطول إلا إنها كان الافضل لدي من أختها الأولى أرض زيكولا واقر إنني إن لم أشتري كلتاهما مرة واحدة لكتفيت بأرض زيكولا وتجاهلت أماريتا 

ولكن الامر كما يقول سلسلة فيها كل حلقة تتبع ما قبلها وسبب لما بعدها وإذا فقدت أي حلقة لتغيرت الأقدار ففي النهاية احي الكاتب على تفوقه على نفسه وعلى ضمره من مبادئ وقيم سامية في روايته وأقترح عليه أن يعيد كتابة أرض زيكولا 1 حتى لا تظلم أماريتا .


رواية “أماريتا” هى الجزء الثانى لرواية “أرض زيكولا” للكاتب “عمرو عبد الحميد”، والتى وصفها مؤلفها بقوله: “لم أرَ من قبل خوف وجوه أهل زيكولا مثلما كنت أراه تلك اللحظات أسفل أنوار المشاعل، زيكولا القوية التي تباهي أهلها دومًا بقوتها، باتوا عند أول اختبار حقيقي وجوهًا ذابلة مصدومة تخشى لحظاتها القادمة، أرض الرقص والاحتفالات لم تعد إلا أرض الخوف، اعلم أنهم يلعنون أسيل في داخلهم منذ تسربت إليهم الأخبار أنها سبب ما يحدث لهم، لكنهم قد تجاهلوا عمدًا أنهم من اقتنصوا ذكاءها كاملًا دون ان تضر أحد” .



من هو الكاتب عمرو عبد الحميد

عمرو عبد الحميد كاتب مصرى من مواليد محافظة الدقهلية 1987، تخرج فى كلية طب المنصورة عام2010 وتخصص بمجال جراحة الأنف والأذن والحنجرة ..
بدأ كتابة الرواية مع محاولتين روائيتين قصيرتين عام 2008 هما حسناء القطار وكاسانو.
في أكتوبر 2010 صدرت له أولى رواياته الطويلة (أرض زيكولا) عن دار صرح للنشر والتوزيع، قبل أن تُنشر مجددًا مع دار عصير الكتب للنشر والتوزيع فى عام 2015 ..
في يناير 2016 صدرت له روايته (أماريتا) وهي الجزء الثانى من رواية أرض زيكولا ..

في يناير 2018 صدرت له رواية قواعد جارتين.

ويكيبيديا


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات